الصفحة الأولى التسجيل المنتدى دليل المواقع سجل الزوار راسلنا  
 
   نمو الجنين داخل الرحم شهراً بشهر       غذاء الحامل في مراحله المختلفة       ضعف حركة الحيوانات المنوية       جراحات المناظير النسائية       ولادة كويتية بعد سنوات من تأخر الإنجاب       الإسقاط المتكرر       كيسات الثدي       التهابات المهبل       آلآم الثدي       ترجيح جنس الجنين نسب نجاحه عالية    

القائمة الرئيسية

  •  الصفحة الرئيسية
  •  السيرة الذاتية
  •  جديد الأخبار
  •  العقم والإنجاب
  •  مقالات بالصحف
  •  موضوعات طبية
  •  المركز التثقيفي
  •  لقاءات تليفزيونية
  •  أستفسارات
  •  البوم الصور
  •  إستشارات
  •  مواعيد العيادات
  •  إتصل بنا
  • أقسام الاخبار

  • جديد الاخبار
  • مقالات نشرت بالصحف
  • ما يتعلق بالعقم والإنجاب
  • موضوعات طبية
  • استشارات طبية
  • المركز التثقيفي
  • استفسارات المرضى
  • البرامج الاضافية

  • ألبوم الصور
  • خريطة الموقع
  • مكتبة الميديا
  • أفضل 10
  • الصفحات الاضافية

  • مواعيد العيادات
  • السيرة الذاتية
  • أهم الاخبار

  • نمو الجنين داخل الرحم شهراً بشهر
  • غذاء الحامل في مراحله المختلفة
  • جراحات المناظير النسائية
  • ولادة كويتية بعد سنوات من تأخر الإنجاب
  • الإسقاط المتكرر
  • آلآم الثدي
  • ترجيح جنس الجنين نسب نجاحه عالية
  • ولادة بعد عقم لسنوات و12 محاولة
  • السمنة وعلاقتها بالقدرة الجنسية والانجاب
  • قلة الحيوانات المنوية
  • الرضاعة الطبيعية توفر الراحة النفسية للأم وطفلها معاً
  • اسباب تأخر الإنجاب
  • مؤتمر الجمعية الأمريكية لعلاج العقم
  • مؤتمر الجمعية الأوربية للإنجاب
  • التهابات المهبل البكتيرية
  • استشاري العقم وأطفال الأنابيب والنساء والولادة
  • حالات عدم وجود حيوانات منوية
  • الأكل المساعد على الإنجاب
  • سؤال وجواب من داخل العيادة
  • العادات الغذائية للحامل
  • ماذا يحدث للمراة الحامل أثناء الحمل
  • كيفية تجنب حدوث الإجهاض للحمل
  • طرق التخلص من ترهلات ما بعد الحمل
  • نصائح للمرأة الحامل لتجنب المشاكل الصحية
  • العقم وأحدث اتجاهات التشخيص والعلاج
  • أكبر مركز متخصص لعلاج العقم بالسعودية
  • علاج عدم نجاح أطفال الأنابيب
  • نصائح تساعد على الإنجاب
  • تأثير ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال
  • هل هناك عمر مناسب للانجاب


  • موقع الدكتور محمد البقنة » الأخبار » جديد الاخبار


     

    طرق التخلص من ترهلات ما بعد الحمل

    بتاريخ : الأربعاء 07-07-2010 11:19 مساء

    شارك الموضوع على الفيس بوك

    الفترة ما بين الحمل والولادة فترة حرجة في حياة كل امرأة، فالكثير من النساء يعانين خلال تلك الفترة من عدم معرفة الغذاء المناسب للمرأة الحامل، وما يمكن عمله للتخلص من آثار الحمل بعد الولادة، كما أن معظمهن لا يعلمن الغذاء المناسب الذي يعود بأكبر أثر على الجنين أثناء تكوينه .لذلك نقدم للمرأة أهم النصائح التي ينبغي عليها معرفتها حتى يمكنها التخلص من الترهلات بعد الحمل.

    منذ بداية حمل المرأة وهي تحلم باليوم الذي يخرج فيه وليدها إلى الحياة وتسمع صوته، ولعل من أهم المشاكل التي تواجه المرأة الحامل والطبيب المعالج أثناء الحمل هي زيادة وزن الجنين عن الحد المطلوب. وهناك اعتقاد خاطئ عند البعض بأن الحامل لابد أن تأكل ضعف طاقتها وتستمر كذلك حتى نهاية شهور الحمل .

    ووزن الحامل يجب ألا يزيد أكثر من 2 كيلوجراماً طوال فترة الحمل . . لذلك فإن عليها أن تتبع وجبة غذائية متوازنة طوال فترة الحمل على أن تضع في اعتبارها أن يكون نوع الطعام الذي تتناوله أكثر أهمية من كميته.

    ويجب أن يحتوي طعام الحامل على كميات مناسبة من المواد البروتينية ومصادر الكالسيوم، التي تتركز في اللحوم والطيور والأسماك والألبان..

    كذلك الأطعمة التي تتركز فيها الفيتامينات، المعادن، والألياف، وتتوفر في الخضراوات الطازجة والفواكه. بالإضافة إلى أنها تعطي إحساساً بالشبع ولا تزيد من الوزن، فهي تساعد أيضاً على علاج الإمساك الذي غالباً ما تصاب به الحامل، وتزيد من نشاط الغدد وتساعد على نضارة البشرة.

    وهناك علاقة قوية بين السمنة والمرحلة التي يكون بها الجنين داخل رحم أمه وأن الأمهات الحوامل اللائي يعانين من سوء التغذية أثناء فترة الحمل يصاب أطفالهن بالسمنة بعد ذلك . . وأوصى خبراء التغذية بضرورة إخضاع الأم الحامل لنظام تغذية سليم من اللحوم والألبان ومنتجاتها والخضر والفاكهة، وأيضاً الكميات المناسبة من النشويات، فسوء التغذية لا يعني فقط تناول الأطعمة المفيدة بكمية قليلة جداً ولكن يعني الغذاء غير المتوازن والذي لا يفي باحتياجات الأم والجنين من العناصر الغذائية.


    وإذا كانت الأم لا تشعر بالشهية لتناول الإفطار، فمن الضروري أن تتناول وجبة صغيرة على الأقل حيث إن وجبة الإفطار يجب أن تحتوي على البروتين الذي يدعم تكون أنسجة الجنين الجديدة، إضافة إلى المواد التي تحتوي على السكر والنشا لتعزيز الطاقة بشكل متوازن، وهنا يمكنها تناول بيضة مسلوقة بشكل جيد مع موزة وكوب لبن أو عصير، أو التوست وزبدة الفول السوداني مع كوب حليب، أو بإمكانها أيضاً تناول فطيرة جبن مع كأس حليب أو بعض أنواع الحبوب مع الفواكه . . وأن تتناول وجبات الطعام بشكل منتظم فهذا أمر ضروري جداً، والحفاظ على تناول الإفطار عادة جيدة جداً للحفاظ على صحتك وصحة جنينك أيضاً.

    لذلك يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة الوزن مثل النشويات والدهون والسكريات، التي تتركز بصفة خاصة في الحلوى والفطائر. والابتعاد عن الأطعمة المعقدة، والمسبكات . . التي يدخل في تركيبها المواد الدهنية، الزبد، والقشدة، ويفضل استخدام زيت الذرة.

    وعدم تناول المواد الحريفة مثل الحوادق والمخللات حيث إن ضررها أكثر من نفعها.
    تفادي تناول الطعام، المسليات، والمشروبات بين الوجبات حتى لا تربك المعدة والجهاز الهضمي وتتعسر عملية هضم الطعام وامتصاصه بطريقة سليمة بالإضافة إلى أن (الأكل دون الحاجة) يساعد على زيادة الوزن.

    يفضل للحامل أن تتناول وجبات صغيرة على فترات غير متباعدة حتى لا تتضخم المعدة من خلال التركيز على الوجبات.

    ويعتقد البعض أنه على الحامل أن تستريح وألا تقوم بأي نشاط جسماني، وهذا اعتقاد خاطئ وله ضرر بالغ إذ إنه يسبب ارتخاء عضلات الجسم، خاصة عضلات البطن مما قد يكون سبباً أساسياً في الأوضاع المعيبة للطفل، كما أنه يجعل الولادة الطبيعية غير ممكنة . . لذلك على الحامل أن تقوم بجميع وظائفها التي كانت تقوم بها قبل الحمل.

    وأفضل رياضة للحامل هي المشي الذي ينصح به يومياً فهو يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتقوية العضلات ويمنع الإمساك ويلين المفاصل . . كذلك فإن الحامل يجب أن تراعي أن يكون وزنها حول المعدل الطبيعي مع بداية الحمل وأن تتابع وزنها باستمرار أثناء الحمل.

    وغالباً ما يحدث بعد الولادة ترهل لعضلات البطن وظهور الكرش وكذلك حدوث خطوط حمراء في جلد البطن ولعلاج مثل هذه الحالات ينصح بعمل الريجيم الغذائي الموضح مع عمل بعض التمرينات الرياضية لتقوية عضلات البطن بعد استشارة الطبيب، كما أن هناك من التقنيات الطبية الحديثة التي تستخدم لتقوية عضلات البطن لمنع ظهور الكرش أو الترهل ويمكن استخدام بعض المراهم التي تساعد على الحد من ظاهرة الخطوط الحمراء بالجلد بعد الولادة، وهناك آراء مختلفة لحزام البطن بعد الولادة إلا أن المؤكد أن استخدامه بكثرة يؤدي إلى مزيد من الضعف في عضلات البطن. لذا يفضل اللجوء إلى ممارسة نظام غذائي فعال للتخلص من الكرش بعد الولادة.

     د.محمد البقنة

    استشاري علاج العقم وأطفال الأنابيب

     

     

    أعلى الصفحة أعلى الصفحة

    مرات القراءة: 5044 - التعليقات: 0

    التعليقات مملوكة لأصحابها و"الموقع" غير مسئول عن محتواها،

    ويلتزم "الموقع" فقط بنشر التعليقات القيمة التي تثري الحوار وتلتزم بآدابه،

     والتي لا تتضمن تجريحًا للأشخاص أو المؤسسات.



    محرك البحث





    بحث متقدم

    تسجيل الدخول



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    الصفحة الأولى | الأخبار | مركز التحميل | دليل المواقع | المنتدى | سجل الزوار | راسلنــا

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2